كيف تتم طباعة الأعضاء البشرية؟

شركة سويدية لطباعة الأعضاء البشرية:
وجدت الشركة السويدية "سيلينك" طريقة لصنع الجلد والأذنين وخلايا الكبد ، بل يمكنها أيضاً تكرار أورام السرطان التي تعمل بكامل طاقتها.

تشير بيانات من موقع Unos.org إلى أن 2741،336 شخصاً في الولايات المتحدة حالياً ينتظرون عمليات لزراعة الأعضاء ، حتى أن بعضهم ينتظر زراعة قلب أو رئة.

ومع ذلك قد يكون لدى شركة التشغيل السويدية سيلينك الجواب قريباً ، باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد.


جميع الحقوق محفوظة لمشروع أنا مهندس I am an engineer
وجد الباحثون ، بقيادة إيتيدال نامر أن المزيج الصحيح من البوليمرات الاصطناعية والطبيعية الممزوجة بمواد مختلفة يمكن أن تكون بمثابة بيئة مثالية يمكن من خلالها بناء أعضاء جديدة و إعادة إنتاج كل الأنواع من الخلايا.

باستخدام هلام فريد من نوعه و سلسلة من الخلايا الليفية ، تمكنت الشركة الناشئة بالفعل من طباعة جلد الإنسان ، كما و تعمل أيضاً على إنتاج أنسجة الكبد ، و كذلك خلايا بيتا التي تنتج الأنسولين الذي نحتاجه للبقاء على قيد الحياة.

و قد اتخذت أيضاً خطواتها الأولى في مجالات مثل تكرار الخلايا السرطانية : يمكن طباعة العشرات من نماذج السرطان ، من أجل اختبار علاجات مختلفة ، و تحديد الأفضل لكل مريض على حدة".

لم يكن من المفاجئ انتقال شركة "سيلينك" خلال عامين فقط من شركة ناشئة علمية صغيرة في السويد إلى شركة عالمية مدرجة و مسجلة ، و تواجدها في 48 دولة عبر ست قارات.

في الوقت الحالي ، توظف شركة الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد 70 شخصاً ، و تعمل مع أكثر من 450 معملاً حول العالم ، بل إن لديها علاقات مع الشركات الرائدة في قطاع الأدوية مثل شركة (جونسون).

تستخدم شركة سيلينك طابعة ثلاثية الأبعاد دقيقة للغاية و فائقة السرعة (يمكنها بناء أذن في 20 دقيقة فقط).

أوضح إيدال مدير سيلينك في مهرجان التصميم العصري 2018 في النرويج :"نحن في مرحلة مثيرة من الثورة البيولوجية"

النهج وراء فكرتهم بسيط: "إذا نمت أعضائنا بشكل طبيعي ثلاثي الأبعاد ، فلماذا لا يتم إنتاجها بالطريقة نفسها ؟ ".

المواد الهلامية فريدة من نوعها ، حيث لديها صفات محددة للغاية: فهي لزجة ، هلامية ، يمكن أن تبنى في شبكات ، ويمكن تصنيعها في أي وقت من الأوقات ، ولها مستوى لا يصدق من قوة الشد.

طابعات الشركة فريدة من نوعها على حد سواء: الجيل الثالث من معداتها BIOX يسمح لبناء طبقات من 50 ميكرون فقط ، مع دقة ميكرون واحد.
وفقاً للباحث رضوان : "الطابعة لدينا أرخص 10 مرات من منافسينا".

على الرغم من وجود العديد من الشركات التي تعمل بالفعل على طباعة خلايا بشرية ثلاثية الأبعاد ، فمن الواضح أن لدى سيلينك ميزات تفردها عن غيرها.

المصدر: انقر هنا


  • إعداد و ترجمة : المهندسة سوار ناصر
  • تحرير و تصميم : المهندس خليل محمود

Eng Khalil Mahmoud

مدونة أنا مهندس : مبادرة هندسية انطلقت منذ اكثر من ثلاث سنوات وتم تطويرها بالتعاون مع كادر من المهندسين من مختلف الاختصاصات . .

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق