اختبار مذهل لتكسير الصخور باستخدام ثنائي أكسيد الكربون يساهم في الحفاظ على البيئة


التكسير الصخور باستخدام Co2 بدلاً من الماء أكثر ملائمة للبيئة:
التكسير هو العملية التي يتم فيها إزالة الغاز والنفط من الصخر الزيتي ، حيث يتم  ضخ سائل ذي ضغط عالي _عادة يستخدم الماء الممزوج مع الرمل و مواد كيميائية_ في بنية الصخر ، لفتح شقوق يتم من خلالها استخراج الغاز والنفط.

تعتبر هذه الطريقة المثيرة للجدل واحدة من أكثر أشكال إنتاج الطاقة ضرراً، و لكن مؤخراً صرح باحثون صينيون إنهم قد وجدوا طريقة لجعل هذه الطريقة صديقة للبيئة، و ذلك باستبدال الماء بثاني أكسيد الكربون (الملوث للغلاف الجوي).

جميع الحقوق محفوظة لمشروع أنا مهندس I am an engineer
وصفت دراسة في مجلة Joule كيف قام الباحثون باختبار ثاني أكسيد الكربون السائل كسائل لتكسير الصخر في المختبر، فوجدوا أنه قد أحدث شقوقاً بحجم أكبر بكثير من الشقوق التي يحدثها الماء.

تم تأكيد نتائج المختبر الخاصة بهم من خلال اختبارات ميدانية، مستخدمين خمسة آبار نفطية شمال شرق الصين، والتي أظهرت أن استخدام ثاني أكسيد الكربون بدلاً من الماء أدى إلى زيادة في استخراج النفط من 4 إلى  20 مرة.

عادة،  يبقى (30-50)% من سائل التكسير في الصخر بعد استخراج الموارد، مما يعني أن استبدال الماء بثاني أكسيد الكربون يمكن أن يخزن الغاز المدمر للغلاف الجوي(co2) في الصخر.

ومع ذلك، يعترف الباحثون بأن دراستهم لغاز ثاني أكسيد الكربون من أجل التكسير ما زالت في مراحل مبكرة للغاية.

قال الباحث Nannan sun  في بيان صحفي : "لقد اخترنا التكسير باستخدام Co2 من بين مجموعة من الخيارات ، و ذلك لأن العملية تتضمن خيارات متعددة، ومع ذلك مازلنا نفتقر إلى أساسيات فهم هذه التكنولوجيا".

المصدر: انقر هنا

  • إعداد و ترجمة : المهندسة اسماء حمود
  • تحرير و تصميم : المهندس خليل محمود


Eng Khalil Mahmoud

مدونة أنا مهندس : مبادرة هندسية انطلقت منذ اكثر من ثلاث سنوات وتم تطويرها بالتعاون مع كادر من المهندسين من مختلف الاختصاصات . .

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق