ما هو الإنترنت ومن يملكه وكيف يعمل؟

ماهو الإنترنت؟ 
يعرف الإنترنت على أنه الشبكة المركزية العالمية للشبكات، حيث تتصل الطرفيات كالحواسيب مع بعضها البعض و تشكل الشبكة.

تتصل كل شبكة مع الشبكات الأخرى والتي أيضاً تتصل مع بعضها البعض من خلال التقنيات الضوئية و اللاسلكية و الإلكترونية حيث تشكل الشبكات المرتبطة فيما بينها شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظة لمشروع أنا مهندس I am an engineer

كيف يعمل الانترنت؟ 

يعتمد عمل الإنترنت على البروتوكولات التي تعالج كتل البيانات المعروفة بالرزم حيث تحول الأنواع المختلفة من التجهيزات كالمودم وبطاقة الشبكة رزم البيانات الثنائية للجهاز إلى إشارات خاصة للشبكة ومن ثم تعيدها إلى بيانات ثنائية. 

وتُستخدم بروتوكولات الإنترنت لتوجيه الرزم إلى حاسب أو مخدم محددين كما تستخدم بروتوكولات التحكم بالنقل لتوجيه الرزم إلى تطبيق محدد.

بروتوكولات التطبيقات مخصصة للتطبيقات المحددة كالبريد "جي ميل مثلاً" وباختصار يعتبر الإنترنت شبكة عالمية تضم شبكات تعمل بالارتكاز على البروتوكولات التي تعالج وترسل رزم البيانات. 

كيف يمكن الدخول إلى الإنترنت :
يتم الدخول إلى الإنترنت عندما يقوم الراوتر بوصل أجهزتنا إلى مزود خدمة الإنترنت و تمكننا مزودات خدمة الإنترنت من النفاذ للانترنت عبر العديد من التقنيات وينسب عنوان واحد لكل جهاز عندما يتصل بالانترنت اي عنوان بروتوكول إنترنت وعلى أي حال يمكن أن يتصل مزود الخدمة المحلي فقط مباشرة إلى المخدمات المتوضعة في البلد فإذا أردنا الاتصال بمخدمات متوضعة خارج البلاد فإننا نحتاج عندها لأن يتصل مخدم البلاد المحلي بتلك المخدمات وهكذا.

كيف يمكن لجهازنا الاتصال بجهاز آخر على الشبكة؟ 
تترجم البروتوكولات نص رسالتنا إلى إشارات إلكترونية و ترسلها عبر الشبكة و من ثم تعيد ترميزها إلى نص مرة أخرى حالما تصل إلى الطرفية الأخرى. 

أما كيف تعمل أجهزة الموبايل؟
فإنها تعمل ضمن الشبكة بالاعتماد على الخدمات التي تقدمها مزودات خدمات الاتصالات. 

كيف نتصل بالمواقع؟ 
في العالم الرقمي يتطلب كل اتصال بأن يرسل الجهاز رزم البيانات والتي تشبه إلى حد كبير إرسال الرسائل بالبريد وفي كلا الحالتين نحتاج إلى عنوان متعلق بالنظام الذي يعالج رسائلنا وفي الانترنت وكمثال على العنوان قد نرغب بإرسال أحرف إلى العنوان  www.myshadow.org  مثلاً و بشكل مشابه لمكتب البريد يساعد عنوان الIP خاصتنا على توجيه رسالتنا في حين يقوم البروتوكول TCP بتفكيك وإعادة تركيب رسالتنا وتوجيهها لمنفذ واحد وهذا يمكن تشبيهه بصندوق الرسائل.
   
فإذا ما كنا في ألمانيا وأردنا استخدام صفحة ياهو مثلاً فلن يستطيع المخدم الألماني الاتصال مباشرةً كون مخدمات الياهو متواجدة في أمريكا بل يقوم مزود الخدمة المحلي بتوجيهنا للخارج إلى الولايات المتحدة من خلال البوابة الخارجية للإنترنت. 

وفي الحقيقة تنتقل بياناتنا عبر عدة عقد في الشبكة حتى تصل إلى الموقع المحدد حيث تقوم أجهزتنا الخلوية بالبحث عن الإشارات للعمل عليها و هذا يتم من خلال الأبراج الخلوية و التي تعتبر منافذ للأجهزة الخلوية حيث تتوضع الهوائيات ومعدات الإتصال الإلكترونية وتحول أجهزتنا كالموبايلات مثلاً أصواتنا إلى إشارات إلكترونية وترسلها عبر الأمواج الميكروية و من ثم تحولها ثانية إلى صوت حالما تصل إلى جهاز هاتف آخر و هذا يحدث كلما سمحت مزودات خدمات الإتصالات لنا بالإتصال بجهاز خلوي آخر عبر برج الخلية الأقرب إلينا الخاص بهم بالإضافة إلى معرفتهم الدائمة بموقعنا الجغرافي.

المصدر : انقر هنا


  • إعداد : المهندسة نادين حسن
  • تحرير : المهندس خليل محمود

Eng bashar alhaji

مدونة أنا مهندس : مبادرة هندسية انطلقت منذ اكثر من ثلاث سنوات وتم تطويرها بالتعاون مع كادر من المهندسين من مختلف الاختصاصات . .

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق